دعا ​وزير الصحة​ ​غسان حاصباني​ في لقاء له مع رؤساء بلديات ​كسروان​- الفتوح لوضعهم في صورة التطورات في مستشفى البوار الى "ابقاء التواصل والحوار المفتوح دائما بينه وبينهم"، شارحاً مسيرة المستشفى منذ استلامه مهامه مؤكدا ان "المسار كان متشنجا ويهدد بانهيار المستشفى، وهو ما لم نكن لنسمح به لأي سبب كان، فهذا ​المستشفى الحكومي​ الوحيد الذي يخدم اهل كسروان –الفتوح وجبيل ولم ادخل في اي سجال سياسي ولم ارد على اي تحد ليبقى المستشفى شغالا وقد حولّنا مستحقات الموظفين وقمنا بما علينا لبقائه صامدا"، مضيفاً: " يحتاج المستشفى الى مجلس ادارة كفوء ليخطط للمستقبل ويكون ​حريصا​ على المال العام وان يظلل ذلك بتوافق يسهّل العمل"، شارحا "رغبته ومخططه في تفعيل كل ​المستشفيات​ الحكومية".

وكشف حاصباني أنه "تم رفع اول دفعة من ​المستشفيات الحكومية​ الى ​مجلس الوزراء​ ومنها البوار وصيدا و​الكرنتينا​ وزحلة و​طرابلس​ و​سبلين​ وجزين، وهناك دفعة ثانية وحصل توافق عليها مما يسهّل عملها"، مضيفاً: "هاجسي ان تنجح المستشفيات، ومستشفى البوار سيخدم حكما كل اهل المنطقة ويخضع للرقابة الحكومية و​وزارة الصحة​"، ولافتاً الى "صعوبة التوافقات على 28 مجالس ادارة في وزارة الصحة وقد تعاطينا بهدوء وحكمة رغم محاولات البلبلة التي سعى اليها بعض الاشخاص. الاهم بالنسبة الينا أن نبني المؤسسات".

واضاف: "اتمنى ان نضيف ونحسّن ونطوّر في الشأن العام لقد شاركنا بايمان ان هذا العهد يجب ان ينجح ولا يمكن ان ينجح الا ببناء المؤسسات وكل المرافق العامة".