أشار رئيس لجنة المال و​الموازنة​ النائب ​ابراهيم كنعان​ بعد انتهاء ​لجنة المال والموازنة​ إلى ان "​الحكومة​ حتى اليوم لم ترسل مشروع قانون لفتح اعتماد استثنائي لتمويل ​البطاقة الممغنطة​، والنواب لم يحبذوا فتح اعتماد استثنائي بعد ايام على اقرار الموازنة". وأكد ان "التلزيم بالتراضي للبطاقة الممغنطة غير مستحب بالنسبة للجنة".

وأشار إلى انه "كنا نتمنى حضور ​وزارة المال​ لاخذ الايضاحات منها وقد فقد النصاب في آخر 15 دقيقة من الجلسة ولو جرى التصويت لسقط المشروع بحسب النقاشات". وقال: "ستعقد جلسة بحضور وزارة المال لوضع النقاط على الحروف مالياً للبطاقة الممغنطة والرد على الاسئلة التي لدى النواب".

وشدد على انه "نريد احترام الرقابة البرلمانية التي ادت الى اقرار الموازنة ونتمنى ان تؤسس هذه الرقابة لموازنة 2018"، مطالبا الحكومة بارسال مشروع موازنة 2018 في اقرب فرصة، ونحن نريد موازنة تحترم الاصلاحات ولن نتساهل في رقابتنا البرلمانية".

وقال: "نحن مع ​الانتخابات النيابية​ في موعدها، ومع تنفيذ ​قانون الانتخابات​ كما هو دون تعديلات مع احترام الاصلاحات".