تساءل الوزير السابق ​زياد بارود​، في تعليق على مواقع التواصل الإجتماعي، بموضوع ​الإنتخابات​ "أين تكافؤ الفُرص عندما الإنفاق خارج أية ضوابط؟ لا سرية مصرفية تُرفع ولا رقابة قبل الترشيح. رائحة المال لا يضاهيها إلّا سواد الزفت".