أكدت كتلة "المستقبل" "دعم وتأييد ​رئيس الحكومة​ المستقيل ​سعد الحريري​ في الموقف الذي اتخذه يوم أمس بالاستقالة"، مشددةً على "التمسك بالثوابت الوطنية وفي مقدمها ​العيش المشترك​ الاسلامي المسيحي وعلى ​اتفاق الطائف​ و​الدستور​ والذي أجمع عليه الشعب ال​لبنان​ي".

وفي بيان لها، دعت الكتلة جميع الفرقاء اللبنانيين إلى "التنبه والتبصر في المخاطر التي يتعرض لها لبنان نتيجة الاختلال في التوازن الداخلي والمخاطر الخارجية الناتجة عن استمرار وتصاعد التورط الإيراني و"​حزب الله​" في الصراعات الدائرة في المنطقة"، مشيرةً إلى أن "لبنان و​الشعب اللبناني​ عاشوا سابقا وخلال السنوات الماضية القريبة ظروفا بالغة الصعوبة وهو اليوم في مواجهة مماثلة، وهو لذلك لن يتراجع ويقبل بمحاولات السيطرة والاخضاع، وهو بإذن الله سينتصر بوحدته وصلابته وتضامن شعبه وإجماعه على المصالح الوطنية اللبنانية العليا".