لفت نائب رئيس ​مجلس الوزراء​ ​وزير الصحة​ ​غسان حاصباني​ إلى أن "الوضع في ​لبنان​ لم يكن طبيعيا خاصة لأنه هناك هناك وجود خارج عن شريعة الدولة وجود مسلح".

وفي حديث تلفزيوني، أشار حاصباني إلى "اننا كنا دائما في حالة ترقب وكان هناك تساؤلات ما هو تأثير ذلك على لبنان والعقوبات عليه وردات فعل العربية والظروف تفرض نفسها"، آملا "أن لا يكون هناك ارتدادات اقتصادية لاستقالة ​رئيس الحكومة​ ​سعد الحريري​ على البلد ونحن سمعنا من السمرولين في هذا القطاع ان هناك استقرار اقتصادي ومالي والوضع جدي جدا يجب أن يعالج بجدية جدا".

وعن استقالة وزراء "القوات اللبنانية" من الحكومة، أوضح حاصباني أن "الحديث عن الاسثقالة كان جدي جداً وقلنا أن ذلك يتوقف على كيفية سير الامور في الحكومة وكنا بصدد نقاش هذا الامور بشكل جدي لاننا وصلنا في ال​سياسة​ إلى حائط مسدود خاصة في الشؤون الكبيرة وكان لدينا الكثير من الملاحظات لتجنب ما وصلنا اليه اليوم".

وأشار إلى أنه "في ظل هذه الازمة، يجب استمرار العمل الاداري في الوزارات لانه هناك مرافق عامة من الضروري أن تستمر من أجل خدمة الناس ومنها الصحة لانه من المرافق المهمة والأساسية"، مؤكداً أن "​القطاع الصحي​ وعمل ​المستشفيات​ الحكومية لن يتأثر في مرحل ​تصريف الأعمال​ وسنحتكم للقانون للبت بمصير مدراء المستشفيات الذين عينوا حديثاً".