اعتبر رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير السابق ​وئام وهاب​ أنه "لا مشكلة في هاب ​رئيس الحكومة​ السمتقيل ​سعد الحريري​ في الذهاب إلى ​الامارات​ ولكن يجب أن نتذكر أنه هناك مشكلة بين الامارات والحريري حول ملف عمل وملف مالي ولكن من الممكن أن يكون ​ولي العهد السعودي​ محمد بن سلمان قد أخذ المشكلة على عاتقه وحلها".

وفي حديث تلفزيوني، أكد وهاب "أننا امام أزمة وطنية ويجب لأن نرتفع لمستوى هذه الأزمة"، مشيراً إلى أنه "عندما يضطر ​رئيس الجمهورية​ أن يخالف ​الدستور​ من أجل معالجة أزمة وطنية فلا مشكلة لانه في هذه الحالة ممكن المخالفة أو التعديل والرئيس عون و​رئيس مجلس النواب​ نيبه بري يشكلان ضمام أمان كبير للبلد في هذه اللحظات الحرجة وأخذوا القرار المناسب".

ولفت إلى أن "ما جرى غير طبيعي وذهاب الحريري إلى ​الرياض​ لاعلان الاستقالة هو أمر يتنافى مع الكرامة الشخصية والوطنية وال​لبنان​ية وأسلوب اللياقات"، مؤكداً "أننا أمام أزمة وطنية ولا يحب معالجتها عبر تحقيق المصالح الشخصية".

وأشار وهاب إلى أن " طبول الحرب تُقرع والمهم الا تقع هذه الحرب في لبنان لان اللبنانيين لم يقرروا الدخول بهذه الازمة بين ​السعودية​ و ​ايران​"، لافتاً إلى أن "الأمين العام لـ"حزب الله" ​السيد حسن نصرالله​ أظهر حرصا في خطابه منذ يومين على لبنان وعلى الحريري ولم يرد على أي تصريحات طالته".

وأكد وهاب "أننا لسنا في وقت تسجيل نقاط على بعضنا و3 تصرفوا بمسؤولية وهم الرئيس عون، بري والسيد نصرالله".