اشار رئيس مجلس النواب السابق ​حسين الحسيني​ بعد لقائه رئيس الحكومة السابق ​سليم الحص​ في منزله في ​عائشة بكار​ في حضور مستشار الرئيس الحص الاستاذ ​رفعت البدوي​، الى انه "في 5 الحالي ذكرى التصديق على وثيقة الوفاق الوطني كون الرئيس الحص هو شريك اساسي في هذه الوثيقة الوطنية وبجهوده واهتمامه انجزت. وعرضنا مضمون هذه الوثيقة ذلك ان لبنان الشرعية فيه شرعية دستورية ودولية وليست ثورية والدستور هو العقل الاجتماعي بين اللبنانيين وبالتالي وثيقة الوفاق الوطني هي ​الميثاق الوطني​ الذي يجب ان تتقيد لاحكامه. إن الوحدة و​العيش المشترك​ هما المقياس والمعيار لصحة او لا صحة اعمالنا كلما ابتعدنا عن التقيد بأحكام الدستور، وكلما فرطنا بتطبيقه ودخلنا بأزمات. الازمات تولد أزمات كما نحن الآن، لذلك اردت بهذه الزيارة ان اذكر بما للرئيس الحص من جهود واعمال تصب في مصلحة الوطن".