أعلن مستشار المرشد الإيراني ​علي أكبر ولايتي​، أن بلاده تأمل في استمرار ​سعد الحريري​ رئيسا لوزراء ​لبنان​، ونفى أن تكون استقالته جاءت بعد اجتماع اتسم بالتوتر في بيروت.
ونقل موقع التلفزيون الإيراني الرسمي عن ولايتي قوله، إن "الحريري زعم أنه طلب خلال اجتماعنا من إيران أن تتوقف عن التدخل في الشأن اللبناني لكنه لم يقل مثل هذا الأمر"، وأضاف ان "اجتماعنا لم يكن متوترا أو عنيفا على الإطلاق، كلها أكاذيب"، مشيرا الى "أن الحريري عرض خلال اجتماعهما القيام بوساطة بين إيران والسعودية، وإنه رحب بالعرض، وأضاف ولايتي إن بلاده تأمل في عودة الحريري إلى لبنان والاستمرار في منصبه رئيسا للوزراء "إذا كان القانون اللبناني يسمح بذلك".