لفت المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة المستقيل ​سعد الحريري​، في بيان، إلى أنّ "ردّاً على ما أدلى به مستشار الرئيس ال​إيران​ي للشؤون الخارجية ​علي أكبر ولايتي​، بشأن لقائه الأخير بالحريري، يهمّ المكتب الإعلامي توضيح أنّ أوّلاً، الحريري لم يعرض التوسّط بين أي بلد وآخر، بل عرض على ولايتي وجهة نظره بضرورة وقف تدخلات إيران في ​اليمن​، كمدخل وشرط مسبق لأي تحسين للعلاقات بينها وبين ​السعودية​".

وأشار المكتب الإعلامي، إلى أنّ "ثانياً، الحريري كرّر بإصرار أنّ هذه وجهة نظر شخصية ورأي خاص به"، مركّزاً على أنّ "ثالثاً، وعندما جاء جواب ولايتي أنّه يرى الحوار حول الأزمة اليمنية مدخلاً جيّداً لبدء الحوار بين إيران والسعودية، أجابه الحريري: "لا. اليمن قبل الحوار. رأيي أنّ حلّ المشكلة في اليمن هو المدخل الوحيد قبل بدء أي حوار بينكم وبين السعودية".