أكّدت المتحدثة الرسمية بإسم وزارة الخارجية الروسية ​ماريا زاخاروفا​، أنّ "اتهامات رئيسة وزراء ​بريطانيا​ ​تيريزا ماي​ بحقّ ​روسيا​، اتهامات باطلة وغير مسؤولة".

وأوضحت زاخاروفا، في تصريح صحافي، أنّ "التصريحات الّتي أدلت بها رئيسة وزراء بريطانيا بحقّ روسيا خلال حفل الإستقبال السنوي ل​عمدة لندن​ في 13 تشرين الثاني، لفتت إنتباه موسكو. في هذه المرّة، وضعت بلادنا على بعد درجة من تهديد ​المجتمع الدولي​، الّتي لم توضع بالتساوي مع التهديدات الأخرى، بل في المركز الأول".

وأشارت إلى أنّ "في هذا الأمر، تضع بريطانيا نفسها في مركز القائد العالمي في مسألة كبح روسيا، كما قالت تيريزا ماي لحماية النظام العالمي القائم"، منوّهةً إلى أنّ "من الواضح أنّه لتحويل الإنتباه العام، تحتاج إلى عدو خارجي، وتمّ اختيار روسيا كعدو، وهذا لا يمكن أن يدعو إلّا للأسف".