رأى وزير التربية والتعليم العالي ​مروان حمادة​، أنّه "لا بدّ أن لا يقبل ​لبنان​ بتدخّل أحد في شؤوننا الداخلية"، موضحاً أنّ "نصيحتي لوزير الخارجية ​جبران باسيل​ أن لا يذهب إلى اجتماع ​وزراء الخارجية العرب​ يوم الأحد المقبل 19 تشرين الثاني في ​القاهرة، إذا كان ضدّ ​النأي بالنفس​".

ولفت حمادة، في تصريح تلفزيوني، إلى أنّ "هذا الموعد مفصلي، إمّا يعود بعده لبنان إلى نفسه، أو يكون قد شرد وفتح الباب أمام كلّ المغامرات الممكنة"، مشيراً إلى أنّ "رئيس الحكومة المستقيل ​سعد الحريري​ عبّر عن موقفه وأسباب استقالته، في بيان الإستقالة وفي مقابلته التلفزيونية وأمام ​البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​ وفي تغريدته اليوم"، مركّزاً على أنّ "الإصرار على عودة الحريري مع عائلته إلى لبنان، فيه إهانة للحريري ولعئلته وللسعودية".