أفادت صحيفة "​واشنطن تايمز​" الأميركية أن "نذر حرب خطيرة تلوح في الأفق بين مراكز الطاقة في ​الشرق الأوسط​"، واصفةً الوضع بين السعودية و​ايران​ بـ"أنه نزال من ​الوزن​ الثقيل لا يرغب أحد في رؤيته يتفجر".

ولفتت إلى أنه "في حال تصاعد التوتر بين الخصمين الاقليميين، فإن ​إيران​ والسعودية سينخرطان في صراع مفتوح"، مشيرة إلى أن "ترسانة ​الرياض​ العسكرية الهائلة ستسحق بسرعة القوات الإيرانية في حرب تقليدية، في حين ستحمل ​طهران​ ميزة ضد أي قوات سعودية في حرب العصابات".

وأشارت الصحيفة إلى أن "العداء بين الركيزتين الرئيسيتين للقوة في الشرق الأوسط تصاعد خلال الأسبوع الماضي، عندما أمرت ​وزارة الخارجية السعودية​ جميع المواطنين بمغادرة ​لبنان​ فورًا، في تحرك من المفترض أنه يستهدف القوة المتنامية لـ"حزب الله".