انا يوم ولدت

ولدت في قلب ​لبنان

لبنان... قلب ألله

لب (قلب) نان (اله)

ولدت في قلب اله

ولدت مستقلا

في وطن مستقل

منذ بداية الأزمان

يحميه جبل يجاور

ثلجه عرش ألله

وبحر أفقه أبعد من منابع الرياح

ولد وطني من قلب ارزة

مكللة بالثلج والجلال... ومن ماء الحياة في ​الوادي المقدس

وناداني الإله إيل لجمالي لآتي

إلى جبيل ليعمدني بنهر القيامة

مع ابنه الجميل ادونيس

ويدعو بعل السماء من ​بعلبك​ ليشارك بالطقس

المقدس... وباسم ثالوثية

الهته: إيل... وادون... وعشتروت

واردد وأقول...

أدون الإله ادون ... مات وقام

حقا قام...

قام ومعه

حملني إلى الجنوب

لانزل من ​جبل حرمون

وأرض المر واللبان... من جبال الريحان...

إلى صور وصيدا

وهناك سالتقي سيدي

والهي وفادي ومخلصي

ابن الله ​يسوع المسيح

واسمعه يقول وهو يخاطب اختي ​المرأة الكنعانية​:

لم أجد مثل هذا الإيمان في ​إسرائيل​ وانا القيامة والحياة... وهو قام... حقا قام وسيقيمني معه لابشر الأمم بالحب والسلام

واتيت إلى بعلبك

ابني للشمس... تاج الحضارة

بحجارة كبيرة لا ترفعها

الا الآلهة هيكلا للبعل

ولجوبيتر... وابولون... وفينوس...

وأقول لهم الهي يسوع وحده شمس الحق والحياة والقيامة

واعود أبدع للعقل الحرف والابجدية

واحملها زادا للاشرعة الفينيقية...

وللقلب... والحب... والجمال...

والشعر... والحرية

و​الاستقلال

واعيش في ​بيروت​...

بيروت... يا حبيبتي... يا مدينتي... انت للقلب

والعقل تاج غار

وانا كطائر الفينيق أقوم واعود من الرماد والنار... كل مرة احترق...

ولبنان وطني يقوم كل لحظة بالمجد والحرية

بنسائه ورجاله وجيشه... وشهدائه... وقديسيه: شربل... ورفقا... ونعمة الله واسطفان وبونا يعقوب...

يقوم للمجد للحب والحرية والاستقلال وانا اركع واصلي