أكد وزير المال ​علي حسن خليل​ "اننا نجدد العهد والانتماء لهذا الوطن، لاستقلاله، لحريته ولقيمه ووطن النموذج في مواجهة ​اسرائيل​ الدولة العدوانية العنصرية"، مشيراً إلى أن "​لبنان​ هو وطن السلام والمحبة والعيش الواحد الذي أثبت قدرته على النهوض والحياة وعلى ان يعيش بكرامة وعزة".

وفي كلمة له في ختام نصف ماراتون صور، لفت حسن خليل إلى "اننا في صور، حيث اكدنا استقلالنا بالدماء وزرع أبناءنا أجسادهم لتنبب تحرير الوطن"، مؤكداً "اننا شعب كان تحت الاحتلال وصرخ في وجه العالم وأمام الناس اننا شعب يزرع جسده في الأرض من أجل حرية وطنه واستقلال وهكذا نفهم استقلالنا الحقيقي وشعب واع وحيوي واستطاع أن يدحر العدو الاسرائيلي".

وأشار إلى أن "انتصارنا الذي تحقق على الاعداء هو نفس الانتصار الذي تحقق في وجه من يريد أن يمس بسيادة لبنان واستقراره"، معتبراً أن "الاسابيع الاخيرة اثبتت ان ​الوحدة الوطنية​ حمت استقرار لبنان وحصّنت قواه في مواجهة كل التحديات خاصة بالمواقف الاستنثائية التي اجمع عليها القادة السياسيين خاصة رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ ورئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ وسنواجه المرحلة المقبلة بانفتاح ونقاش".

وأضاف حسن خليل "السياسيين شدد على الموقف الموحد الداعي إلى حماية المؤسسات والاستقرار وتعزيز قدراتنا الداخلية للحفاظ على المسار السياسي ومتوافقين على المرحلة التي نعيشها ونحن نجدد القول أننا بنفس المنطقة الذي استطعنا به ان نتجاوز المرحلة الأخير، سنواجه المرحلة المكقبلة بنقاش وانفتاح وبحرص على بلادنا بنفس القدر الذي سنحمي به علاقننا مع الخارج".