دعا مستشار ​رئيس الجمهورية​ للتعاون الدولي ​الياس بو صعب​، "الى انتظار المشاورات التي سيجريها الرئيس ​ميشال عون​ غدا لنبني على الشيئ مقتضاه"، مشيرا الى "ان بعد سماع الرئيس لآراء الأفرقاء يصبح التوجه واضحا للحل."

ولفت بو صعب في حديث تلفزيوني، الى "ان موضوع النأي بالنفس عليه إجماع بين الأفرقاء السياسيين بمن فيهم ​حزب الله​ وهو موضوع ذكر في ​خطاب القسم​ كما في ​البيان​ الحكومي"، إلا ان الأمور ليست بهذه البساطة موضحا "ان أذا كان هناك من يطالب بتوضيحات حول مواقف البعض تجاه النأي بالنفس فعلينا توضيحها وطمأنة الجميع في هذا السياق"، مشيرا الى "ان صرخة ​رئيس الحكومة​ ​سعد الحريري​ التي اطلقها بعد عودته الى ​لبنان​ هي موضع متابعة والرئيس حريص على استكمال التفاهم مع الحريري"، وشدد بو صعب "على ان اي موقف سيخرج نتيجة المشاورات سيحصل بالاتفاق بين الرئيس عون ودولة الرئيس نبيه بري ودولة الرئيس الحريري".

واعتبر بو صعب "ان هناك افرقاء سياسيين خذلوا الاجماع الوطني الذي تحقق جراء الأزمة"، آسفا لخروج البعض عن هذا الاجماع، معتبرا "ان هناك جرح في مكان ما حصل وعلى لبنان التعامل مع هذه الحالة في المستقبل".