أعلنت ​شعبة العلاقات العامة​ في المديرية العامة ل​قوى الأمن الداخلي​، أنّ "في الآونة الأخيرة، حصلت عمليات نشل حقائب نسائية عدّة من داخل سيارات تقودها نساء على عدد من التقاطعات في مدينة ​بيروت​، منها: تقاطع ​برج الغزال​، تقاطع ​شارع فوش​ في ​وسط بيروت​ و​ساحة ساسين​ في محلة الأشرفية، من قبل شخص مجهول على متن دراجة آلية، يعتمر خوذة واقية على رأسه أثناء تنفيذ عمليات النشل"، مشيرةً إلى أنّ "هذا الشخص كان يقدم على محاولات سحب أموال من المصارف الآلية بواسطة بطاقات الإئتمان الّتي يجدها في الحقائب المنشولة".

وكشف الشعبة في بلاغ، أنّ "بتاريخ 24 تشرين الثاني 2017، ومن خلال الإستقصاءات والتحريات المكثّفة، تمكّنت دورية من مفرزة بيروت القضائية في وحدة ​الشرطة القضائية​ من تحديد هوية الفاعل وتوقيفه في محلة ​البسطة​ التحتا، وتبيّن أنّه يُدعى "ح. ع." وهو لبناني من مواليد عام 1984، ضُبِط بحوزته كمية من الحبوب المخدرة، وتبيّن أنّه من أصحاب السوابق في مجال النشل وتعاطي ​المخدرات​. كما جرى ضبطت الدراجة الآلية الّتي كان يستخدمها في عمليات النشل".

وأوضحت أنّ "بالتحقيق معه، اعترف بما نسب اليه، وبأنّه أقدم على عمليات نشل عدّ’ ضمن مدينة بيروت، وبأنّه كان يرمي الحقائب بعد الإستيلاء على المبالغ المالية الموجودة في داخلها"، مشدّدةً على أنّ "المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تطلب من المواطنين الكرام، ولا سيّما النساء، التنبّه وعدم وضع حقائبهنّ على المقعد إلى جانبهنّ أثناء القيادة، وذلك تجنّباً للوقوع ضحية أعمال النشل".