نقلت ووكالة "​رويترز​" للأنباء عن 3 مصادر في قطاع ​الطاقة الذرية​ أن "​شركات أميركية​ تحث إدارة الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، على استئناف المحادثات مع ​السعودية​ حول عقد اتفاق لمساعدتها في بناء مفاعلات نووية"، لافتةً إلى أن "السعودية ترحب بهذه المساعي رغم أنها من المرجح أن تقلق ​إيران​، خصمها في المنطقة، في وقت تتزايد فيه التوترات في ​الشرق الأوسط​".

ولفتت إلى أن "​الرياض​ أبلغت ​واشنطن​ بأنها لا تريد أن تخسر احتمال تخصيب ​اليورانيوم​ مستقبلا، وهو شرط أساسي في الاتفاقات الأمريكية للتعاون في ​الطاقة النووية​ المدنية"، مؤكدةً أنهم هم يريدون ضمان التخصيب إذا أرادوا يوما ما أن يقوموا به".

وأشارت إلى أن "السعودية و​الولايات المتحدة​ عقدتا بالفعل محادثات مبدئية بشأن اتفاق لتعاون نووي".