أعلنت ​الشرطة الألمانية​ "إصابة عدد من أفرادها وشخص على خلفية ​اشتباكات​ اندلعت بين عناصر الشرطة ومتظاهرين محتجين على مؤتمر يعقده حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني في مدينة هانوفر، شمال ألمانيا، تحت شعار ضد ​الهجرة​".

واستخدمت الشرطة الألمانية خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين حاولوا منع الوفود من الدخول وأغلقوا الطرق المؤدية إلى مكان انعقاد المؤتمر، مما أدى إلى تأخر موعد انطلاقه.

من جهتها، أفادت شبكة "دويتشه فيله" الألمانية بأن "المتظاهرين يخططون للتوجه بمسيرة رئيسية إلى وسط المدينة، بعد أن احتشدوا في الشوارع طوال الليل، وتسلقوا سطح المبنى الذي سيقام عليه المؤتمر حاملين لافتات تندد بأحد قادة الحزب".

وتجدر الاشارة الى أن عدة منظمات وأحزاب بينها نقابات عمالية وجمعيات الجالية المسلمة كانت قد دعت إلى مظاهرة احتجاجية ضد انعقاد مؤتمر اليمينيين الشعبويين المعادين للمهاجرين والمسلمين في عاصمة ولاية سكسونيا السفلي.