أكد رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق ​وئام وهاب​ أنه "لا يوجد ترسيم حدود بين ازمات المنطقة وهناك اكثر من ساحة مترابطة بدءا من ​اليمن​ الى ​العراق​ و​سوريا​ وصولا الى ​لبنان​"، متسائلا:" من اين ل​حزب الله​ ان يصل الى اليمن؟"، مشددا على "اليمنيين ليسوا شعبا جاهلا بل اثبتوا انهم اصحاب موقف من العدوان وهذا العدوان وحد الشعب اليمني الى حد كبير".

وفي حديث إذاعي أكد وهاب أنه "اذا فشل انقلاب الرئيس اليمني السابق ​علي عبدالله صالح​ صالح هذا لا يعني ان ​السعودية​ ستقف مكتوفة الايدي في الساحة اللبنانية"، مشددا على ان "لبنان لا يحتمل مثل كلام ​وزير الخارجية​ السعودي ​عادل الجبير​ حول ​المصارف اللبنانية​"، لافتا الى ان "حزب الله حريص على الموضوع المصرفي في لبنان"، مشيرا الى ان "السعودية تمسك لبنان في اليد التي تؤلمه".

ورأى وهاب ان "رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ شعر بالاهانة من السعودية واليوم الادارة التي تمت خلال عملية الاحتجاز اظهرت تفوق لبناني بدءا من صلابةرئيس ​الجمهورية​ ​ميشال عون​ وطريقة ادارته للأزمة وتفاهمه مع رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ ، بالاضافة الى موقف دار الفتوى الذي كان ممتازا"، معتبرا ان "الحريري تأثر من التعاطف الوطني معه"، معتبرا ان "الازمة الاخيرة اظهرت ان لبنان يحمينا جميعا".