كشف ​وزير الطاقة​ السعودي ​خالد الفالح​ عن "توجيه ​السعودية​ دعوة ل​شركات أميركية​ للمشاركة في تطوير برنامج مدني للطاقة النووية"، مشيراً إلى أن "​الرياض​ ليست مهتمة على الإطلاق بتحويل ​التكنولوجيا النووية​ للاستخدامات العسكرية بل نحتاجها لأغراض سلمية فقط".

ولفت إلى انه "من المتوقع أن تظل "أوبك" ملتزمة ب​سياسة​ تخفيضات الإنتاج الحالية في النصف الثاني من 2018، لكن منتجي ​النفط​ يملكون وفرة من المعروض بما يسمح لهم بالتعامل مع أي تعطيلات مفاجئة".