أوضح المكتب الإعلامي للوزير السابق ​أشرف ريفي​ ان "ماحصل في ​طرابلس​ من ​إطلاق نار​ على أحد مكاتب مناصري ريفي لا خلفية سياسية له وليس استهدافاً للمكتب بل هو حادث نتج عن ملاحقة بعض الأشخاص لشخص ليس من مناصري ريفي إلتجأ الى المكتب. لذلك نتمنى على الجميع عدم تداول معلومات خاطئة ونترك للقوى الأمنية معالجة الأمر".