شدد رئيس ​مجلس الوزراء​ ​سعد الحريري​ بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء على "ضرورة ابتعاد ​لبنان​ عن الصراعات الخارجية"، مؤكداً "اننا ملتزمون باحترام ميثاق ​الجامعة العربية​ مع اعتماد ​سياسة​ خارجية مستقلة تقوم على مصلحة لبنان العليا واحترام ​القانون الدولي​ حفاظا على الوطن ساحة سلام وتلاقي".

وأكد أن "الحكومة ستواصل تعزيز العلاقات والتأكيد على الشراكة مع ​الاتحاد الأوروبي​ وتؤكد على احترامها المواثيق والقرارات الدولية كافة والتزامها قرار ​مجلس الامن الدولي​ 1701 واستمرار دعم قوات "اليونيفيل"، معلناً عن أنه "في ضوء هذا، يقرر مجلس الوزراء التزام ​الحكومة اللبنانية​ النأي بنفسها عن أي نزاعات أو صراعات أو حروب وعن الشؤون الداخلية للدول العربية حفاظا على علاقات لبنان السياسية مع أشقائها العرب".

وأكد "الالتزام ب​اتفاق الطائف​ ولبنان عربي الهوى والانتماء وهو عضو مؤسس في الجامعة العربية وفي منظمة ​الامم المتحدة​ وملتزم بميثاقها"، مشيراً إلى أن "الحكومة تشكر رئيسها عن عودته عن الاستقالة".