إعتبر الوزير السابق ​زياد بارود​ أنه "كان لافتا الاشارة في تصريح ​رئيس الحكومة​ ​سعد الحريري​ بعد انعقاد ​مجلس الوزراء​ الى الفقرة ١٢ من المادة ٥٣ من ​الدستور​ التي تنص على أن ​رئيس الجمهورية​ "يدعو مجلس الوزراء إستثنائيا كلما رأى ذلك ضروريا بالاتفاق مع رئيس الحكومة" ، مضيفا:"لافت أيضا التذكير بعضوية ​لبنان​ في حركة عدم الانحياز ، ومن بين مبائها العشرة "عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى أو التعرض لها".

وفي تصريح له عبر ​مواقع التواصل الإجتماعي​ رأى بارود ان "الاخراج، اتي بصيغة مقررات اتخذها مجلس الوزراء. لا تعديل في ​البيان​ الوزاري ولا مجرّد بيان يتلوه وزير الاعلام كما العادة. بل مقررات تلاها رئيس الحكومة الذي حسم في خاتمة تصريحه مسألة الاستقالة