أكدت صحيفة "​نيويورك تايمز​" نقلاً عن خبراء أميركيين أن "منظومة باتريوت التي استخدمتها ​السعودية​ الشهر الماضي لاعتراض ​صاروخ باليستي​ أطلق من اليمن، قد تكون فشلت في تدمير رأس الصاروخ الذي انفجر قرب مطار ​الرياض​، خلافا لما أكدته السلطات السعودية".

واشار الخبراء الى أن "السعودية أطلقت خمسة صواريخ اعتراضية من منظومة باتريوت الاميركية، لكن يبدو أن هذه الصواريخ، إما أصابت مؤخرة الصاروخ وأبقت على رأسه المتفجرة التي واصلت طريقها أو أنها أخطأته تماما فانشطر الصاروخ إلى قسمين لوحده".

وتجدر الاشارة الى أنه تبنى ​أنصار الله​ في اليمن مسؤولية إطلاق الصاروخ الذي قطع مسافة 750 كيلومترا، فيما نفت ​إيران​ أي مسؤولية بعد اتهامها بتزويد الحوثيين بهذا النوع من الصواريخ.