أكد وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد ​نقولا تويني​ أن "صفحة الاستقالة طويت والازمة انحصرت وكانت فرصة جيدة ل​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ و​رئيس مجلس النواب​ ​نبيه بري​ و​رئيس الحكومة​ ​سعد الحريري​ لتوطيد العلاقات وتوحيد الشعب دعماً للعهد و​النأي بالنفس​ عن الصراعات".

وفي حديث إذاعي لفت تويني إلى ان "الاساس هو قلب الموضوع ان تمكنا من الانتصار على الازمة الشديدة التي حلت ب​لبنان​ وتمكن الحكم بقيادة عون وبرودة اعصابه وحسن تحكمه وعدم الانجرار الى الكيديات استطعنا تجميع جدار عالمي مساعد وتوطيد اللحمة الداخلية"، مشيرا الى ان "هذه المرحلة تحضيرية للانتخابات النيابية ولن تطول وأستبعد اجراء أي تعديل وزاري".