اعتبر ​رئيس الوزراء التركي​، بن علي يلدريم، أن "الاعتراف ب​القدس​ عاصمة ل​إسرائيل​ أو نقل سفارة ​واشنطن​ إليها أمران غير قانونيين، ومن شأنهما تعقيد المشاكل بصورة أكبر في المنطقة".

وفي الوقت، الذي أكد فيه مسؤولون كبار في ​الإدارة الأميركية​، أن ​الرئيس الاميركي​ ​دونالد ترامب​ سيعلن في كلمته مساء اليوم الأربعاء، اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل وبدء عملية نقل السفارة الأمريكية إلى هذه المدينة العريقة، أعربت ​الدول العربية​ ودول إسلامية، بالإضافة إلى عواصم غربية عن قلقها من هذه الخطوة، محذرين من تبعاتها، التي ستنعكس سلبا على ​الوضع الأمني​ في المنطقة وعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.