اشارت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية ​عناية عز الدين​ خلال تمثيلها ​رئيس الحكومة​ ​سعد الحريري​ في كلمة لها خلال حفل اطلاق برنامج ​النفايات​ الصلبة إلى اننا "نجمتع اليوم في لحظة سياسية حساسة لحظة اجماع لم يشهدها ​لبنان​ في السابق حيث اثبت اللبنانيون انهم قادورن على ترتيب امورهم الداخلية بمعزل عن الخارج".

وشددت عز الدين على اننا "فرضنا الشهر الماضي الاستقرار كخط احمر وحولنا المخاطر الى فرصة من خلال اعطاء التسويات بعد وطني وتثبيتها"، معتبرة أن "هذه الواقع الذي توج امس باعلان عودة الحريري اعطى دفعا جديدا للحكومة وزخما شعبيا يفترض ان ينعكس نشاطا حكوميا لاستكمال ما بدأناه من مشاريع وعلى راسها موضوع ​النفط​ والنفايات".

ولفت عز الدين على ان "النفايات في لبنان ازمة خطيرة ولا تقل اهمية عن الازمات الامنية والسياسية ومكمن الخطر هو معدل الكثافة السكنية في لبنان هذا الرقم خطير ويجب انة نفهم دلالاته ومن هذا الواقع اولينا في الوزارة اهمية لهذا الملف ونواصل عملنا بالشراكة مع ​الاتحاد الاوروبي​ وضمن الخطة الوطنية"، معلنة عن "هبة جديدة بقينى مليون يورو من الاتحاد الاوروبي مخصصة ل​بيروت​ وجبل لبنان مخصصة لمعالجة ​النفايات الصلبة​".