وصف الدكتور جيلبير قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ بقرار بنقل ​السفارة الأميركية​ الى ​القدس​ في ​فلسطين​ المحتلة بـ "الخطأ التاريخي الذي وبلا أدنى شك سيشكل انتفاضة في وجه ​الإدارة الأميركية​ وكذلك المشروع الصهيوني الذي يريد طمس الهوية العربية لفلسطين وانتهاك كرامة الناس وحرمة المقدسات الدينية هناك"، مطالبا "الإدارة الأميركية بمراجعة حساباتها في ضوء هذا القرار الذي يشكل بمضامينه السياسية والعسكرية تطوراً خطيراً سيُقلب كل المعادلات حتى تصل اصداءه لحدود ​الولايات المتحدة​، وهي لن تكون في منأى عن تداعياته السلبية، حيث ان المواطن العربي لم ولن يقبل بأن تُدنس أرض عربية فكيف اذا كانت مهد الأديان وقبلتهم، هذه الأرض التي دنسها الاحتلال الإسرائيلي على مدى عقود خلت، وفظّع بناسها وأهلها".

وفي بيان له أكد المجبر اننا "نقف أمام منعطفٍ خطير لا قدرة لأحد على ان يسلكه، من هنا وجب إجراء تقييم شامل للاوضاع وإلا فنحن امام معادلات جديدة ستُرسم، ستكون المنطقة معها أمام ​بركان​ من النيران".