أفاد مراسل "النشرة" في صيدا، بأنّ "العشرات من الشبان ال​فلسطين​يين في ​مخيم عين الحلوة​، أضرموا النار بالعلم الأميركي احتجاجاً على قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، بالإعتراف ب​القدس​ عاصمة ل​إسرائيل​ ونقل ​السفارة الأميركية​ من تل أبيب إليها، وذلك خلال اعتصام جماهيري نظّمته "القيادة السياسة الوطنية والإسلامية" لمنطقة صيدا، أمام تجمّع المدارس التابعة لوكالة "​الأونروا​" في ​الشارع الفوقاني​ للمخيم".

ولفت إلى أنّ "أمين سر حركة "فتح" في منطقة صيدا العميد ​ماهر شبايطة​، في كلمة له بإسم فصائل "​منظمة التحرير الفلسطينية​"، وممثل حركة "حماس" في منطقة صيدا الدكتور أيمن شناعة، في كلمة له بإسم "تحالف ​القوى الفلسطينية​"، دعيا إلى أوسع حراك سياسي وشعبي من أجل رفع الصوت الفلسطيني عالياً، ورفض خطوة الرئيس الأميركي الّتي من شأنها أن تقضي على الأمال المعقودة على فرص السلام في المنطقة، مشدّدين على أنّ ​الإدارة الأميركية​ منحازة بالكامل للعدو الصهيوني وأنّ الشعب الفلسطيني لن يتناول عن حقوقه المشروعة وستبقى القدس عاصمة دولة فلسطين المستقلة إلى الأبد".