أعلن ​الجيش الإسرائيلي​ حالة الاستنفار القصوى إثر قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ الاعتراف ب​القدس​ عاصمة لإسرائيل ونقل ​السفارة الأميركية​ إليها، داعيا "مختلف الوحدات العسكرية الى أن تكون على أهبة الاستعداد لنقلها بأي لحظة إلى ​الأراضي الفلسطينية​، وذلك تحسبا من اندلاع مواجهات خلال فعاليات الغضب على قرار ترامب".

وتستعد ​الفصائل الفلسطينية​ لتنظيم تظاهرات ضخمة ردا على قرار ترامب يتوقع أن تتحول إلى مواجهات.

وحسب القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي، فإن الجيش ناقش مختلف الخيارات الممكنة التي قد تشهدها مدن وقرى ​الضفة الغربية​ و​قطاع غزة​ في أعقاب هكذا قرار، مشيرة الى أن قيادة هيئة الأركان أصدرت تعليماتها لوحدات الجيش التي تخوض تدريبات باحتمال استدعائها على عجل حال تدهور الأمور.

وقالت تقارير إعلامية عبرية، إن "مسؤولين أمنيين إسرائيليين حذروا رئيس الوزراء الاسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​ و​الإدارة الأميركية​ من أن أي تغيير في الوضع في القدس سوف يؤدي إلى تفجر الموقف".