أكدت المفوضة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي ​فيديريكا موغيريني​ تمسك الدول الأعضاء بالاتحاد بالاجماع الدولي القائم بشأن وضعية ​القدس​، داعية دول المنطقة إلى ضبط النفس.

وأعربت موغيريني في بيان لها عن "قلق ​الاتحاد الأوروبي​ البالغ من قرار ​الرئيس الاميركي​ ​دونالد ترامب​ الاعتراف بالقدس كعاصمة ل​إسرائيل​ ونقل ​السفارة الأميركية​ إلى هذه المدينة، و​الآثار​ المحتملة المترتبة على هذا الإعلان فيما يتعلق بآفاق السلام في ​الشرق الأوسط​".

وأكدت أن "موقف الاتحاد الأوروبي يبقى ثابتا"، بحيث "من الضروري تحقيق تطلعات كلا الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي"، مشددةً على أن "الطريق إلى الأمام يجب إيجاده عبر التفاوض لتسوية مسألة وضعية القدس كعاصمة مستقبلية للدولتين".

ولفتت موغيريني الى أن دول الاتحاد الأوروبي ملتزمة بالإجماع الدولي إزاء وضعية القدس المنصوص عليها في القرارات الدولية، وخاصة، في قرار ​مجلس الأمن الدولي​ رقم 478، طالما لم يتم اتخاذ قرار آخر بهذا الشأن.