أشار مقربون من رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ وسياسيين من ​تيار المستقبل​، إلى ان "ما أنجز لبنانياً وعربياً ودولياً بعد محنة رئيس الحكومة ​سعد الحريري​، والذي تُوِّج بعودة الحريري عن فكرة استقالته من رئاسة الحكومة، وجّه صفعة إلى ال​سياسة​ ​السعودية​ في لبنان والمنطقة. وبالتالي، لا بد من وسيط يعيد تركيب ما انكسر بين بيروت والرياض".