أوضحت مصادر في ​وزارة الداخلية​ في حديث لـ"الأخبار" إلى أن تقريب موعد ​الانتخابات​ من يوم 6 أيار 2018 إلى آذار، يُحتم دعوة ​الهيئات الناخبة​ في شهر كانون الأول الجاري، وتعديل ​قانون الانتخاب​، وتحديداً المادة 35 منه المتعلقة بإقفال لوائح الشطب يوم 30 آذار. أما إجراء الانتخابات في نيسان، فلا يحتاج إلى تعديل القانون، لكنه متعذّر قبل 15 نيسان، بسبب تزامن أول يومَي أحد مع عيد الفصح لدى الطوائف التي تتبع التقويم الغربي في 1 نيسان، ولدى الطوائف التي تتبع التقويم الشرقي في 8 نيسان. وتقديم موعد الانتخابات لثلاثة أسابيع يُصبح بلا أي جدوى.

وجزمت مصادر معنية بالاستحقاق النيابي بأن الانتخابات ستُجرى في موعدها، بلا أي تعديل.