أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية، تعليقاً على قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ بإعلان ​القدس​ عاصمة ل​إسرائيل​، أنّ "قرار ترامب انحياز فاضح وتجاوز لكلّ الخطوط الحمراء"، مشيراً إلى أنّ "القرار يمثّل إعلان حرب على شعبنا ويستوجب تفعيل الإنتفاضة والإشتباك مع الإحتلال".

وشدّدت الفصائل، على "أنّنا نحمّل ​الإدارة الأميركية​ والإحتلال كامل المسؤوليّة عن تداعيات هذا القرار الخطير"، لافتةً إلى أنّ "القرار يستوجب انتفاضة فلسطينية وعربية وإسلامية للتصدّي له شعبيّاً ورسميّاً ودبلوماسيّاً"، منوّهةً إلى أنّ "قرار ترامب رغم خطورته، لا قيمة له في ظلّ تمسّكنا بحقوقنا وبالقدس عاصمة أبدية لفلسطين".