أعلنت ​وزارة الصناعة​ في بيان أنه "في متابعة لموضوع حماية نهري الليطاني والغدير من ​التلوث​، وبعد توجيه وزارة الصناعة الانذارات واعطاء المهل وطلبات التسوية للمصانع المحاذية لمجريي النهرين أو تلك التي تصب نفاياتها فيهما، الأمر الذي يضر مباشرة ب​البيئة​ ويسبب التلوث، وبعد اجراء الكشوفات اللازمة بالتعاون مع المختصين في وزارتي الصناعة والبيئة، وتبيان عدم التزام أصحاب هذه ​المصانع​ بالمواصفات المطلوبة، أصدر وزير الصناعة ​حسين الحاج حسن​ خمسة قرارات اقفال موقتة لمصانع محاذية ل​نهر الغدير​، وثمانية عشرة قرار اقفال لمصانع على مجرى ​نهر الليطاني​. وهذه القرارات موقتة حتى يعمل أصحاب المصانع الموقوفة عن العمل على تصحيح أوضاعها".

وأوضحت أنه "لهذه الغاية، دعا الحاج حسن أصحاب هذه المصانع إلى اجتماع في الوزارة الساعة العاشرة قبل ظهر الأربعاء 20/12/2017، وذلك لتشجيعهم على تسوية أوضاعهم، ووضع امكانات المهندسين والفنيين والاداريين في الوزارة لمساعدتهم على الالتزام بالمعايير المطلوبة ب​السرعة​ القصوى تمهيدا لاعادة فتح هذه المصانع، وربطها بسوق الانتاج مجددا، والعمل فيها وفق الشروط الفنية والبيئية المفروضة قانونا".