لفت عضو كتلة "القوات ال​لبنان​ية" النائب ​فادي كرم​ الى أن "هناك حدثا تاريخيا سيئا وهو موضوع القدس وأشكر الله ان رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ دعا لجلسة لمجلس النواب ليتخذ دوره وننتج موقفا لبنانيا موحدا تجاه هذا الموضوع وان نبادر كلبنانيين لدعوة قمة عربية ربما".

وأشار كرم في حديث تلفزيوني الى أن "ورقة إعلان النوايا شددت على 10 بنود فأين انقلبت "القوات"، على اي نقطة إنقلبت؟ هل على السيادة ام على عمل المؤسسات؟ "القوات" لوحت بالإستقالة لأجل بنود من صلب ورقة إعلان النوايا وعلى رأسها ​النأي بالنفس​ والسيادة و​مكافحة الفساد​، و"​حزب الله​" هو الذي إنقلب على التسوية"، مضيفا: "ما حدا يربحنا جميلة انو نحنا بالحكومة، نحن من اساس التسوية ونحن من صانعي هذه الحكومة".

وأكد "أننا لا ندعم شخصاً نحن ندعم عهد، ودعمنا عهد رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ بناء على نقطتين اساسيتين وهما السيادة والشفافية. وأيدنا إستقالة رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ لأننا كنا نرفض تجاوزات "حزب الله" واليوم عدنا عن الإستقالة بعد النقاش بعملية النأي بالنفس التي تحدثت عنها "القوات" منذ اللحظة الأولى، وانتصرت "القوات" عندما اعادت الجميع الى النقاش بموضوع النأي بالنفس"، موضحا أن "القوات دعمت الاستقالة لانها اعترضت على خرق السيادة والشفافية وعادت الى الحكومة لأنها وصلت الى حيث تريد ببيان النأي بالنفس وإلتزام الجميع بالبنود المطروحة".

وشدد على "أننا نريد للعهد أن ينجح بشفافيته ونريده عهداً تاريخياً وان ينجز قضايا وطنية كبرى، هذا عهد السيادة فأين فرطت فيها "القوات"، معتبرا أن "السيادة منقوصة بسبب موجود الدويلة ومشروع "حزب الله"، ونحن الأقرب الى العهد".

وجزم كرم "اننا لن نحمي لا ​السعودية​ ولا غيرها إذا تعدت على لبنان، وتم الحديث عن اتفاقات بين السعودية والحكومات السابقة و"القوات" لم تشارك فيها"، مضيفا: "الحقيقة ان "القوات" مزعجة جداً لهم وهي لا تسمح لهم بإنجاز ملفات غير شفافة على حساب ميزانية لبنان لأجل غايات انتخابية ولا يهددنا احد لأننا لن نتخاذل لو مهما علت اللهجة ولو مهما تكتلوا ضدنا".