أفادت ​وزارة الدفاع الروسية​، بأن "طائرتين روسيتين من طراز "تو 95 إم إس" نفذتا دوريات فوق المياه المحايدة في ​المحيط الهادئ​".

وأوضحت الوزارة أن "الطائرتين حلقتا ساعات طويلة فوق المياه الدولية في تلك المنطقة"، مشيرةً الى أنهما "انطلقتا من مطار بياك في ​إندونيسيا​، واستمر التحليق لأكثر من 8 ساعات متواصلة".

كما شددت على أن "تحليقات ال​طائرات​ الحربية الروسية تجري وفقا للقواعد الدولية الخاصة باستخدام المجال الجوي الدولي دون أي انتهاك لحدود أية دولة"، لافتةُ إلى أن "طائرات ​الطيران​ البعيد المدى الروسي، تنفذ بشكل دوري تحليقات فوق ​القطب الشمالي​ ومياه المحيطين الأطلسي والهادئ و​البحرين​ الأسود وقزوين".

وتجدر الاشارة الى أن وزارة الدفاع الروسية كانت قد أعلنت، في وقت سابق، أن "قاذفتين حاملتين للصواريخ "تو - 95 إم سي" وطائرتين "إيل - 76 إم دي" تابعة للقوات الفضائية الجوية الروسية نفذتا رحلة من مطار منطقة أمور الروسية إلى مطار بياك في جمهورية إندونيسيا، في إطار زيارة دولية".