أعلنت المديرية العامة ل​قوى الأمن الداخلي​ شعبة العلاقات العامـة أنه "من خلال التحريات والاستقصاءات التي تقوم بها ​شعبة المعلومات​ في قوى الأمن الداخلي، توافرت لها معلومات حول إقدام أحد الاشخاص على انتحال صفة طبيب عراقي الجنسية،موظف لدى ​المفوضية​ العامة للأمم المتحدة،وتنفيذه عدة عمليات احتيالية طالت عددا من غير اللبنانيين المقيمين في لبنان،وذلك عن طريق ايهامهم بإنجاز طلباتهم للهجرة الى مختلف الدول الاوروبية،لقاء مبالغ مالية.بتاريخ 1/12/2017 وبنتيجة المتابعة، تمكنت الشعبة المذكورة، من توقيفه في محلة ​الكولا​، وتبين انه يدعى: - م. أ.(مواليد 1977،سوري الجنسية)"، مشيرة الى انه "بالتحقيق معه، اعترف بما نُسب إليه، مستخدماً لهذه الصفة بطاقة تعريف مزوّرة. كما اعترف بقيامه بالعديد من عمليات النصب والاحتيال،التي طالت اشخاصاَ من الجنسيتين السورية والفلسطينية،وانه جنى من خلالها مبالغ مالية بلغت حوالي /40/ ألف ​دولار​ أميركي، وذلك بالتنسيق مع زوجته: ب.ك (مواليد عام 1976، فلسطينية)، والتي أوقفت ايضاً. وقد اعترفت بانتحال صفة "الدكتورة أفلين" من الجنسية الاوروبية، وبأنهاالمسؤولة عن مواعيد المقابلات والفحوصات الطبية اللازمة للهجرة،لدى المفوضية،وبمشاركة زوجها م. أ. المذكور بتنفيذ العديد من العمليات الاحتيالية.

أودعالموقوفان ​القضاء​ المختص،بناءعلى إشارته".