توجه القنصل في الجامعة ال​لبنان​ية الثقافية في العالم ​رمزي حيدر​ بعد زيارته وزير الداخلية المشنوق "على اهتمامه ب​الاغتراب​"، مثنياً على "جهوده وعمله الدؤوب من اجل التحضير للانتخابات النيابية المقبلة التي سيشارك فيها ​المغتربون​ لاول مرة، وكان اللقاء ودياً ومثمراً".

وبعد لقائه المشنوق، أوضح حيدر أنه "وضعنا المشنوق في العناوين الاساسية التي سوف نعمل عليها نحن كجامعة لبنانية ثقافية في العالم وتتمثل بالبنود التالية، الحوار والتواصل مع جميع الطاقات الاغترابية، اهمية مشاركة المغتربين في الحياة السياسية اللبنانية لا سيما في ​الانتخابات النيابية​، القيام بجولات على بلدان الاغتراب، المشاركة في النشاطات الثقافية والتربوية والاجتماعية والاعلامية التي تعزز اواصر العلاقة بين لبنان ودول الاغتراب، التنسيق بين الشباب المغترب، اقرار حق ​المرأة اللبنانية​ المتزوجة من اجنبي باعطائها الجنسية اللبنانية لابنائها، مساعدة المغتربين في الدول التي تشهد نزاعات وأزمات سياسية وتفعيل مؤسسات الجامعة لتصبح اكثر تمثيلا في العالم".

كما طالب حيدر بـ"توسيع التمثيل الديبلوماسي ليشمل اكبر عدد من الدول والبلدان في العالم وتعيين قناصل فخريين حيث يتعذر فتح سفارات من اجل خدمة الجاليات اللبنانية في الخارج، كما دعينا المسؤولين الى القيام بجولات على الاغتراب اللبناني والاطلاع على اوضاع الجاليات في العالم".