كشف وزير شؤون ​القدس​ ال​إسرائيل​ي، ​زئيف الكين​، عن أن "عددا من الدول قد تحذو حذو ​الولايات المتحدة​ وتنقل السفارات إلى القدس"، مشيراً إلى أن "القدس عاصمتنا وهي كانت ولا تزال عاصمتنا وفي هذا السياق فإن ما أعلنه أمس الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ أمر طبيعي وآمل بأن يحذو حذوه زعماء دول أخرى".

ولفت إلى أن "​الاتصالات​ في هذا الخصوص تجري مع مختلف الدول. وأعلم أنه الآن خلال المحادثات بشأن الائتلاف الحاكم في ​النمسا​ يتم التطرق إلى موضوع نقل السفارة النمساوية إلى القدس ويشترط ذلك أحد الأحزاب للدخول في الائتلاف ويوم أمس كان إعلان من قبل جمهورية التشيك، قد يؤدي إلى مناقشة جدية حول نقل السفارة التشيكية إلى هنا"، مشيراً إلى أن "هذا الموضوع يبحث أيضا مع رؤساء برلمانات 5 دول أفريقية، يزورون إسرائيل حاليا".

وأكد "استعداد إسرائيل لمساعدة أي دولة سترغب في نقل سفارتها إلى القدس"، داعياً ​روسيا​ إلى نقل سفارتها من ​تل أبيب​ إلى القدس"، مذكرا بـ"إعلان ​موسكو​ أنها تعتبر القدس الغربية عاصمة لإسرائيل".