أفادت ​قيادة الجيش​ - ​مديرية التوجيه​ أن "وحدات الجيش أوقفت بنتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر تشرين الثاني المنصرم، 7418 شخصا من جنسيات مختلفة، لتورط بعضهم في جرائم إرهابية و​إطلاق نار​ واعتداء على مواطنين، والاتجار ب​المخدرات​ والقيام بأعمال سرقة وتهريب وحيازة ​أسلحة​ وممنوعات، وارتكاب بعضهم الآخر مخالفات عديدة، تشمل التجوال داخل الأراضي اللبنانية من دون إقامات شرعية، وقيادة سيارات و​دراجات نارية​ من دون أوراق قانونية".

وفي بيان لها، لفتت القيادة إلى أن "المضبوطات شملت 19 بندقية حربية و9 مسدسات و13 رمانة يدوية، و47 رمانة بندقية و29 ​بندقية صيد​، و 25 لغما مضادا للأشخاص وكميات من القذائف والذخائر الخفيفة والمخدرات والدخان المهرب، وعددا من أجهزة التأليل و​الاتصالات​ وكاميرات المراقبة، بالإضافة إلى ضبط 111 ​سيارة​، و6 مراكب صيد و 113 ​دراجة نارية​ وتم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم".