نظمت الفصائل والقوى و​اللجان الفلسطينية​ في مخيم الجليل ​بعلبك​ مسيرة غضب، إستنكارا لقرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ بنقل ​السفارة الأميركية​ من ​تل أبيب​ إلى ​القدس​، والإعتراف بالقدس عاصمة ل​إسرائيل​.

انطلقت المسيرة من امام مكتب ​حركة فتح​ وجابت المسيرة شوارع المخيم يتقدمها قادة الفصائل و​القوى الوطنية​ والاسلامية ورفعت خلالها مكبرات الصوت التي تدعو العرب والامتين الاسلامية والعربية بالتصدي لقرار ترامب، كما رفع المشاركون الإعلام الفلسطينية و​لافتات​ تندد بالقرار، ورددوا ​شعارات​ و هتافات تشجب قرار ​الرئيس الاميركي​ ترامب، والصمت العربي. كما استجابت مخيمات صور للاضراب التي دعت اليه ​القوى الفلسطينية​.