افاد مراسل النشرة في صيدا ان لقاء ​الأحزاب اللبنانية​ عقد اجتماعاً استثنائياً برئاسة الأمين العام للتنظيم الشعب الناصري ​أسامة سعد​، وبحث بتداعيات القرار الخطير الاستفزازي للرئيس الاميركي دونالد ​دونالد ترامب​ باعترافه ب​القدس​ عاصمة لدولة الكيان الغاصب، ونقل سفارة بلاده إليها.

وأكد اللقاء إن ما أقدم عليه ترامب من خطوة تصعيدية ضد ​الشعب الفلسطيني​ وقضيته العادلة والذي أراد منه وأد آمال الشعب الفلسطيني بإقامة دولته على أرضه التاريخية وعاصمتها القدس. يأتي هذا القرار ليكشف حقيقة الموقف والدور الأميركي الداعم بالكامل للكيان الصهيوني ومشاريعه الاستيطانية التوسعية.

ودعا اللقاء كافة القوى اللبنانية والفلسطينية وأهلنا في صيدا والجنوب للمشاركة الواسعة في الاعتصام الذي سيقام يوم السبت الساعة الخامسة مساء في ​ساحة النجمة​ في صيدا حيث سيلقي سعد كلمة في الاعتصام.