أعلنت الامم المتحدة ان "فريق الامم المتحدة المكلف بالتحقيق حول الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيماوية في سوريا هو الآن على استعداد للذهاب إلى هناك عندما توافق الحكومة السورية على شروط انتشار الفريق".
وأوضح متحدث باسم المنظمة أن "الفريق برئاسة العالم السويدي آكي سلستروم أكمل جميع التدابير اللوجيستية في نهاية الاسبوع الماضي"، مؤكدا أنه "بمجرد الحصول على موافقة الحكومة السورية على شروط التعاون، سيتوجه فريق الامم المتحدة الى سوريا فوراً".
وفي هذه الأثناء، واصلت الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح، أنجيلا كاين، مشاوراتها في دمشق بغية التوصل الى اتفاق في أقرب وقت ممكن حول طبيعة التعاون الذي يمكن البعثة من تنفيذ مهمتها.

                                                                                              ترجمة "النشرة"