وافق محافظ بيروت القاضيزياد شبيبعلى تنفيذ دراسة أولية لمشروع تأهيل حرج بيروت، مقدمة من شركة MMG وجمعية الثروة الحرجية والتنمية وشركة رائد ابي اللمع للهندسة كهبة غير مشروطة.

وكان الجهاز الفني في دائرة الحدائق عمل بالتنسيق مع "شركة ابي اللمع" على إدخال تعديلات مطلوبة لناحية المستلزمات الخاصة بفتح حرج بيروت للعموم. ومن ابرز هذه التعديلات: زيادة عدد غرف الحرس، زيادة المقاعد على ان تكون مع سند للظهر، تحسين الحمامات وزيادة عددها، وضع اسلاك حديدية وراء السور لا تحجب النظر، وضع العاب للاطفال في حوض الرمل المخصص لهم، انشاء طريق مخصصة للدراجات الهوائية، اعادة تموضوع المسرح، وضع لافتات بثلاث لغات، رفع خلايا الطاقة الشمسية لأعمدة الانارة وجملة من الامور الاخرى التي ترفع من مستوى الحرج وتجعله مكانا للقاء ابناء بيروت وضيوفهم وفسحة بيئية وثقافية.