"أبو طاقية" بقبضة الجيش ورئيس بلدية عرسال يوجه نداءا عبر "النشرة" للدولة

الأربعاء 15 تشرين الثاني 2017
بعد رصد دام أكثر من 70 يوما، وقع الارهابي مصطفى الحجيري المعروف بـ"أبو طاقية" بقبضة مخابرات الجيش بعرسال، فابو طاقية سلم خلال العسكريين المخطوفين إلى تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي شهر آب من العام 2014 ، كما يعمل في تجارة الأسلحة والذخائر الحربية وتزويد المجموعات الإرهابية بها. وفي المعلومات التي حصلت عليها "النشرة"، "توصلت مخابرات الجيش لمعلومات أكيدة تشير لوجود الحجيري في منزله، وعلى الفور توجهت دورية من المخابرات الى المكان ووجدت أبو طاقية نائما في الطابق الثاني من منزله حيث توجد المكتبة، فأيقظته واعتقلته"، وكشفت المصادر أن أبو طاقية ما بيملك أي حماية مسلحة. وفي اتصال مع "النشرة"، اكد رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري ان "لدينا ثقة كاملة باجهزة الدولة وكل عمل امني في البلدة يؤدي الى طمأنة المواطنين"، موجها عبر "النشرة" نداءا الى الدولة باجراء المداهمات بشكل متوازن بين كل المناطق بخاصة المجاورة لعرسال. بعد تحرير الجرود اللبنانية من الارهابيين وبعد توقيف ابو طاقية وابو عجينة رد الجيش اللبناني الاعتبار للشهداء العسكريين الذي كانوا تحت قبضة الاغرهابيين، فهل سيتم التوصل الى رؤوس اكبر بعد ما يقدم الحجيري المعلومات التي في جعبته؟
المزيد

الأكثر مشاهدة