افادت معلومات لصحيفة "الراي" الكويتية أن المطلوب ​فضل شاكر​ لم يحسم قراره بتسليم نفسه حتى الآن بانتظار معرفة مصير شقيقه، وسير المحاكمات الخاصة بأحداث عبرا والحكم على احمد الأسير.
ونقلت "الراي" عن قريبين من شاكر، بأنه بات مقتنعاً بتسليم نفسه ولكنه يحاول تحسين شروطه في تسويةٍ ما، ولا سيما ان عدداً لا بأس به من أنصار الأسير قد سلموا أنفسهم الى الجيش طوعاً وتحديداً في تعمير عين الحلوة، مرجّحين ان يكون للفنان شاكر تواصل مع بعض "الوسطاء" الفاعلين من خارج المخيم لإنهاء ملفه، وباعتقاده انه في حال تم اعلان براءة شقيقه سيكون ذلك مقدمة ايجابية لإثبات براءاته.