أشار بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك ​غريغوريوس الثالث لحام​ خلال ترأسه القداس الإلهي في الذكرى الأولى لوفاة رئيس الكتلة الشعبية السابق ​الياس سكاف​ إلى انه "معا وتحت كنف وتمثال سيدة زحلة والبقاع نجتمع كي نصلي من أجل فقيد زحلة الكبير الياس سكاف"، لافتا إلى ان "الله خلقنا وأدخلنا إلى هذه الحياة ومن الطبيعي ان تكون حياتنا مرتبطة بحياته، إننا بالإله نتحرك ونوجد".
ولفتت إلى اننا "مدعوون لان نصنع عجائب المحبة في أسرنا ومجتمعنا ومحيطنا"، مشيرا إلى ان "سكاف عاش القيم الروحية، وكلنا مدعوون إلى صنع العجائب وان نعيش قيم الانجيل المقدس، وصفة سكاف الاساسية انه رجل "آدمي"، صفته هذه كانت مدخلا لصفاته الاخرى كزعيم محب ومحبوب وشعبي، لقد سخر مواهبه لخدمة بلدته زحلة وكانت وصيته الاهتمام بزحلة واليوم في ذكراه السنوية يردد علينا الدعوة للاهتمام يزحلة"، معتبرا ان "سكاف هو وجه مشرق وفصل مميز من فصول تاريخ زحلة دينيا وكنسيا ولبنانيا واجتماعيا، سلم ارثه لزوجته مريم سكاف لتتابع مسيرته، ونصلي من أجل ان تبقى هذه الذكرى مع زحلة وان تكون زحلة رمز الوحدة والابداع والتطور". وتوجه إلى مريم سكاف قائلا: "أنت مؤتمنة على هذه الوديعة وآل سكاف جميعهم مؤتمون على هذه الوديعة".
وأكد ان "جميع اطياف لبنان يجب ان يكون لهم فرص متكافئة للعمل في كل القطاعات في هذا البلد، الكل له حصة يجب ان يأخذها"، معتبرا ان "الإيمان هو الكنز الحقيقي الذي علينا ان نحافظ عليه في لبنان، علينا ان نعيش القيم التي هي كنز لبنان كي يبقى رسالة ويحقق الرسالة". وأضاف "كلنا اليوم أيادي ضارعة من أجل التوصل إلى انتخاب رئيس بأقرب وقت ونرى بشائر إيجابية في هذا المجال، ونأمل ان يؤدي الانفتاح بين المكونات لانتخاب رئيس".