أكد الرئيس الأول لمحكمة التمييز القاضي ​جان فهد​ في كلمة له خلال جلسة علنية في القاعة الكبرى لمحكمة التمييز لسماع قسم يمين القضاة الجدد "وجوب أن تكون الأحكام مرتكزة إلى سند تشريعي، لأن القاضي لا يملك حق استنباط القواعد القانونية إلا عند غياب النص القانوني أو غموضه، كذلك أن تكون منصفة وإنسانية تحاكي تطلعات المتقاضين".
ودعا فهد القضاة الجدد إلى "عيش الرهبة التي يقتضي أن تلازمهم حين إصدار الأحكام"، مشيراً الى أن "الحكم غير العادل يسبب تباعدا بين السلطة القضائية وبين الشعب اللبناني التي تصدر الأحكام باسمه والذي منه تستمد شرعيتها".
وذكر بأن "استقلال القاضي يتجسد في الأحكام النابعة من قرارة نفسه بصورة متوافقة مع ضميره، خصوصا أن هذا الاستقلال ليس منحة أو هدية او امتيازا له، وإنما واجب عليه وحق للمواطن وضمانة للمجتمع بأن العدالة سوف تؤدي وفقا لأحكام القانون".