زار المدير العام للاونروا في لبنان ​حكم شهوان​ ومساعدته كريستين موسى، مدير منطقة البقاع بالوكالة احمد عبدالله، مدير خدمات مخيم الجليل ناصر كايد، بلدية بعلبك، والتقى رئيسها العميد حسين اللقيس واعضاء من المجلس البلدي .
واكد اللقيس "اننا ننظر لاخواننا الفلسطينيين على انهم مواطنون عاديون، واملنا بالعودة لفلسطين نحن واياهم، ونأمل ايضا بزيارة فلسطين، فأجدادنا كانوا يذهبون لزيارة فلسطين وكأنها منطقة لبنانية، لذلك نأمل ان تتغير الظروف وتسمح لكم ولنا بالعودة الى فلسطين"، معتبراً أن "اعداء الامة العربية يحاولون القول ان اللبنانيين لا ليس لهم علاقة بفلسطين. نحن نقول فلسطين تعنينا كونها جزء من الامة العربية ومن الوطن العربي الذي يعاني ما يعانيه نتيجة المؤامرات التي تحاك له وتستهدفنا كلنا سويا".
وبدوره أكد شهوان ان "الزيارة تهدف الى تقوية العلاقات اللبنانية ومنها بلدية بعلبك مع الاونروا لتقديم الخدمات لمخيمات اللاجئين، والتأكيد على حسن العلاقات بين الوكالة والبلدية"، معتبرا ان "احتضان الفلسطينيين يبرز عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني وخصوصا مع بلدية بعلبك التي احتضنت الفلسطينيين، وهذا نقدره بشكل كبير بالاضافة الى المساعدات والتعاون بين الاونروا وبلدية بعلبك والمجتمع المحلي الرائع والذي نتمنى ان ينتقل الى باقي الدول ايضا".
وأشار الى أنه "ومن ضمن الجولات التي اقوم بها الى المناطق والمخيمات الفلسطينية، تأتي زيارتي اليوم الى المدارس والعيادات وتحديد قطعة الارض التي سنقيم مدرسة عليها".